القائمة الرئسية

أحدث الكاتب

testar
testar

الماضي الكاتب نشط

جورجينا بهنام
جورجينا بهنام

الكاتب عشوائي

بشار قفطان
بشار قفطان

من نحن

about us

لقاءات وتحقيقات/الدستور لايرتقي الى الطموح ، بل يضع العراق يدور في فلك الطائفية والمحاصصة والاقلمة

د.مهند العزاوي
د.مهند العزاوي
  د مهند العزاوي   


رئيس مركز صقر لـراديوا لورا في زيورخ -سويسرا...الدستور لايرتقي الى الطموح ، بل يضع العراق يدور في فلك الطائفية والمحاصصة والاقلمة

 

http://www.saqrcenter.net/?p=3418


تحرير وحوار: حسن الطائي

 

 في حوار اذاعي من راديوا لورا في زيورخ مع السيد د مهند العزاوي رئيس مركز صقر للدراسات الاستراتيجية

تحدث عن التركة الثقيلة الشاملة التي احدثها الغزوا الامركي للعراق ، ومن اهمها الاعداد الهائلة لضحاياه خارج إطار الشرعية الدولية، وخصخصة الدولة العراقية والغائها بالكامل، من دون وضع البديل السياسي المتجانس مع الهوية الوطنية العراقية ، إنما تجاوزا لقواعد الدسترة الدولية التي تخالف حتى القوانين الامريكية نفسها التي وضعة قيود تنظم قوانين الحرب، والصلح، والسلم ، والمعاهدات الدولية التي تنظم العلاقة بين الدول المتحاربة، وقد خلص الي القول بآن القوى الرديفة التي تعاونت مع الاحتلال لم تكن بمستوى نضوج سياسي قادر علي مفاوضة الاحتلال للحيلولة دون تكرار الغزوا، آو المطالبة بتعويضات الحرب من قبل بعض اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي وتحميل العراق خسائر الحرب علي الطرف العراقي، مستشهدا بتصريحات مسؤلين آمريكيين كبار، سيما الاخيرة منها، وتطالب العراق بتعويضات كبيرة لكلفة الحرب على العراق

وصلت الى ارقام فلكية، ناهيك عن إرتهان الاقصاد العراقي، والثروة النفطية الى العقود، والقوانيين الصارمة التي تحتكر ثروات العراقيين لصالحها

كما اشار الى صعوبة الحلول، وإزالة اثار الحرب بسبب وضع دستور لايرتقي الى الطموح ، بل يضع العراق يدور في فلك الطائفية والمحاصصة والاقلمة

التي تسير علي اساس المحاصصة والاحتقان السياسي، ونفوذ البطانات المحيطة بقادة القوى الرئيسة التي تدير الحكم في العراق، بالاضافة الى تغول الدور الاقليمي وبخاصة الايراني منه، وإرتباط قادة الكتل كل حسب توجهه مع الدول المحيطة بالعراق

، وترسيخ ثقافة الانتقام عبر سن قوانين الاجتثاث

ما ساهم في اثراء العنف والعنف المضاد وتكثيف الخطاب الطائفي الذي انعكس سلبا على الشارع العراقي

وتطبيق نظريات التقطيع الناعم والخشن ، وتغليب الهويات الفرعية علي الهوية الرئيسية في العراق

ماادى الي ضياع الهوية الجامعة في العراق

وقد اكد ان السياسين في العراق لم يرتقوا الى مستوى التهديد المحيط بالعراق

سيما التهديد الايراني الذي يساهم في العسكرة وتصدير ثقافة وافدة تعزز سيطرتها علي المراكز الحيوية في المجتمع وحصولها علي عقود كبيرة لاتتوفر فيها الشروط اللازمة التي تظمن مصلحة العراق اولا

وفي معرض إجابته عن الازمة الاخيرة وتداعياتها الخطيرة علي العملية السياسية

في العراق مؤكدا ان القضاء العراقي اصبح خاضعا للسلطة التنفيذية ولايتمع بالاستقلالية  في معرض المقارنة بين حوادث كبيرة حصلت ولم يكن للقضاء العراقي دور في معالجتها سيما مذكرات اعتقال صدرت بحق وزراء ومسؤلين كبار في الدولة تم تمييعها بسبب اضعاف السلطة القضائية وسيطرة القادة السياسيين علي قرارها،

كما اعرب عن ان السيد الهاشمي لايمثل كل السنة ولا السيد المالكي ايضا يمثل كل الشيعة في سياق المظاهرات التي حصلت في محافظة صلاح الدين وبابل

كرد فعل علي الازمة الاخيرة وفي سؤال عن فكرة طرح حكومة منفى اجاب رئيس مركز صقر نحن طرحنا فكرة حكومة انقاذ داخل العراق من المستقلين والتكنوقراط لفترة انتقالية يعاد رسم السياسة والقوة وتهيئة المجتمع لانتخابات ديمقراطية شفافة يشارك فيها الشعب العراقي

 

اعلاه مقتطفات من حوار دام 60 دقيقة حول الوضع العراقي والرؤى العقلانية والحلول المقترحة  .

المصدر : راديوا لورا في زيورخ سويسرا

27-12-2011

 



 

2011-12-30 - عدد القراءات #7954 - تعليق #0 - لقاءات وتحقيقات

WRITE_COMMENT_HERE

فراديس العراق - مؤسسة ثقافية اعلامية مستقلة
مدير الموقع - ثائرة شمعون البازي