القائمة الرئسية

أحدث الكاتب

testar
testar

الماضي الكاتب نشط

جورجينا بهنام
جورجينا بهنام

الكاتب عشوائي

توفيق الشيخ حسين
توفيق الشيخ حسين

من نحن

about us

اصدارات عامة/الدكتور حسيب الياس حديد وإضافة نوعية للمكتبة العربية

حسيب حديد
حسيب حديد
  د. حسيب الياس حديد   


كما عودنا الدكتور حسيب حديد في سلسلة إبداعاته في مجال التأليف والترجمة فقد صدر الكتاب الجديد للدكتور حسيب حديد والموسوم "الترجمة الفورية" عن دار الكتب القانونية في جمهورية مصر العربية/ دار شتات للنشر والبرمجيات كبرى موسوعات القانون في الوطن العربي من إصدارات يناير 2011.
ويقع الكتاب الذي يحمل الرقم الدولي 978-977-386-400-2 في (288) صفحة. ويلقي الضوء بمزيد من التحليل على الترجمة الفورية. علما أن موضوع الترجمة الفورية يفتقد إلى المراجع والمصادر التي تعالجه وبصورة خاصة في المكتبة العربية إذ انه من النادر أن نجد مصدراً يتناول الترجمة الفورية على الرغم من إن هذا الموضوع يعدّ من أكثر مواضيع الترجمة تعقيداً. فالترجمة الفورية مهمة غير يسيرة ومعقدة ومتشعبة ودقيقة وتختلف عن الترجمة التحريرية في جوانب حيوية أهمها الإصغاء والفهم والتحليل وتبليغ الرسالة في وقت محدّد. بناءً على ما تقدم، ناقش الكتاب محاور مهمة في هذا المجال وأهمها الترجمة الفورية وصعوباتها والمراحل المختلفة التي تمر فيها والتحضير في المؤتمرات والتعددية اللغوية وأثرها على الترجمة الفورية والمواقف الصعبة والمحرجة التي يواجهها الترجمان أثناء الترجمة الفورية فضلا عن المواقف الهزلية والساخرة التي يتعرض إليها المترجم الفوري. ومن المواضيع التي حضت بمزيد من الاهتمام الجوانب المنهجية لتقييم جودة العمل في الترجمة الفورية والعوامل المهمة لكشف آليات فهم الخطاب ونقله بأمانة. ولا بد من التطرق إلى مسألة جوهرية تتمثل بالاختلافات بين الترجمة التحريرية والترجمة الفورية. ومن جانبه احتل التدريب على الترجمة الفورية مكانته في هذا الكتاب إذ لا يمكن للمترجم الفوري أن يغامر بسهولة ويزج نفسه في مهمة لا يستهان بصعوباتها وتعقيداتها. ولعل المصطلحات بمختلف ميادينها تشكّل إحدى العقبات الصعبة التي تعترض سبيل المترجم الفوري لذلك وجد هذا الموضوع الشائك طريقه في هذا الكتاب.
واستعرض الكتاب النظرية التأويلية ونظرية المعنى وأثرهما على الترجمة الفورية. ولم يغفل رواد الترجمة الفورية في العالم والجهود الحثيثة التي بذلوها في هذا الميدان إذ أن لهم الدور البارز في نشوء الترجمة الفورية وتطورها وآفاقها المستقبلية فضلاً عن الأسباب الملحّة والموجبة التي أدت إلى ظهور الترجمة الفورية واعتمادها منهجا له جدواه في التواصل الدولي ونقل المعلومات. ومن المحاور الجديرة بالتحليل هو القرض اللغوي ودور المترجم الفوري إذ غالبا ما يواجه المترجم مصطلحات يتعذر إيجاد مرادف لها مما يضطره إلى القرض اللغوي كأحد الأساليب الناجحة للتغلب على احدي العقبات التي تعترض نشاطه ألترجماتي. ومن الأهمية أن نشير إلى أن الكتاب خصص بحثاً متكاملاً للأمانة في نقل الرسالة في الترجمة الفورية وفي الوقت نفسه كرّس مجالاً للغة الإشارة في الترجمة الفورية التي غدت منهجا متبعا في جميع القنوات والفضائيات تقريبا لأنها موجّهة لشريحة مهمة في المجتمع تعمل على إشراكهم في فهم الرسالة المراد نقلها وعدم تهميشهم.
وأخيرا من المواضيع الحساسة في الترجمة الفورية والتي أولاها الكتاب أهمية بالغة هي مسؤولية المترجم الفوري وكتم الأسرار وعدم السماح له بتدوين مذكراته على الإطلاق حتى في حالة وفاة المشاركين أو بسبب التقادم وما إلى ذلك.بناء على ما تقدم يبدو من الواضح تماما أن الدكتور حسيب حديد قد سجل سابقة متميزة في مجال الترجمة الفورية ولذلك فان ما أنتجه سيكون دليل عمل للمترجم الفوري.
بوركت جهود هذا الإنسان المعطاء والنبع المتدفق والمساعي الحثيثة في ميدان الترجمة والتأليف ونتمنى له المزيد من التألق والإبداع لخدمة الإنسانية والعلم والمعرفة.




يقظان العساف
جامعة الموصل



 

 

2011-12-30 - عدد القراءات #477 - تعليق #0 - أصدارات عامة

WRITE_COMMENT_HERE

فراديس العراق - مؤسسة ثقافية اعلامية مستقلة
مدير الموقع - ثائرة شمعون البازي