القائمة الرئسية

أحدث الكاتب

testar
testar

الماضي الكاتب نشط

جورجينا بهنام
جورجينا بهنام

الكاتب عشوائي

د. اسيا الشمري
د. اسيا الشمري

من نحن

about us

قضايا وآراء/رعاية الإبداع والتميز والموهبة الوظيفية... حاجة أم مطلب

علي اسماعيل الجاف
علي اسماعيل الجاف
  علي اسماعيل الجاف  


يبذل الإنسان (الموظف) جهودا" كبيرة في أكمال أنتاج معين ليكون كمخرج علمي او أنساني يفيد به فئات مجتمعه ونفسه في بلدان عديدة. ونذهب ابعد من ذلك، تقيم بعض البلدان مهرجانات واحتفالات لحصولها على إبداعات وتميز في مجالات علمية وإنسانية محصلة مخرجات موظفيهم على الصعيد الخاص والعام ليكون ذلك الكرنفال تشجيعا" وتحفيزا"على مواصلة تقديم نتاجاتهم الفرية ودعمهم بالمال والجوائز القيمة.
اما في بلداننا، فلا نرى اهتمام كبير في جانب الإبداع والتميز لان القائمين على العملية الوظيفية والتخطيطية والتنفيذية يؤمنون بمبدأ أكمال الأعمال حتى يعتبر انجاز وإبداع وتميز، في حين ان الروتين والبيروقراطية تفوق الوصف والخيال اذا تم متابعتها ومراقبتها او اذا طبقنا نظام "حساب الإنتاج الوظيفي اليومي" كمخرجات سجلت لموظف (س) أثناء تأديته واجباته الروتينية. فنرى اليوم ما يقارب (7-8) موظفين في غرفة واحدة مساحتها (4*5). واذا كان هناك إبداعا"او تميزا" استثنائيا" يشارك المبدع أولئك السبعة ويشاطروه حصة الأسد لان إبداعه او تميزه لن يمرر الى صاحب القرار، وحتى اذا مرر فأنهم يسعون جاهدين الى إيقافه او تحجيمه او وضع عراقيل بيروقراطية حتى يشعر الباحث، المؤلف، المبدع، المتميز، الموهوب، المترجم، في عمله ان لإمكان له وسط غابة غريبة الأطوار والتفكير في يومنا هذا، تعاني عقدة الكمال.
تحتاج الحكومة ان تشكل هيئات عليا مرتبطة بها لمعرفة المبدعين، المتميزين، الموهوبين، الباحثين، المؤلفين، المترجمين، ... الخ الذين يملكون نتاجات مذهلة واستثنائية وبديعة ومهمة بإمكانها المساهمة في النهوض بالبلد وواقعه الذي بات يعتمد اعتمادا" كليا" على الخارج في السكن، الطعام، الملابس، العمل، وغيرها من ابسط المواضيع الحياتية اليومية لان إهمال الكفاءة المثالية والنموذجية في وسط الجيوش سيكون مصيرها منح مالديه الى الاخر دون مقابل ولا يستفيد بلده منه!
نقول، يجب ان تكون هناك جهات معنية في التقويم والتقييم والمتابعة والمراقبة لان من يعمل وينتج اليوم يحارب بشتى الطرق والوسائل اذا كان عمله خالصا" ونزيها" وشريفا"، سيصل الى مرحلة او محطة يعلن فيها الاستسلام والتخلي والهروب اذا ما اسند ودعم من قبل الجهات ذات العلاقة في الحكومة. ونحتاج الى رعاية المبدعين والموهوبين والمتميزين على كافة الأصعدة بشكل دوري واللقاء بهم ومعرفة احتياجاتهم، فهناك من لديه مؤلفات في الجانب العسكري، الاقتصادي، التاريخي، العلمي، الطبي، الهندسي، والأخر لديه بحوث علمية في البيئة والطاقة والصحة والزراعة والموارد المائية، والثالث لديه كتب مترجمة وهي حصيلة ما توصل اليه الآخرون من جهود متواصلة... ومن اجل تفعيل دور الإبداع والتميز العلمي والإنساني نحتاج الى:
1. ) تفعيل رعاية المبدعين والموهوبين والمتميزين والباحثين والمؤلفين؛
2. ) توفير مقاعد دراسية لهم في الجامعات العريقة؛
3. ) الاستفادة من المحصلات كنتاج علمي وفكري واعتماده لهم وتعميمه؛
4. ) تبليغ دور النشر التابعة للحكومة بالاستفادة من مؤلفاتهم وكتاباتهم وبحوثهم دون اعتماد أسلوب بيروقراطي: جلب تعهد، مراجعات عقيمة، انتظار طويل دون جدوى، تأخير غير مبرر، جلب نسخ من الإبداع، لكن ذلك لا ينفذ على المقربين وأصحاب النفوذ؛
5. ) تكريم المبدعين والمتميزين وعمل احتفالات وكرنفالات خاصة لهم لتشجيع الآخرين؛
6. ) أعطائهم مراكز مرموقة على الصعيد الوظيفي لجعل اقرأنهم يخطون بخطاهم؛
7. ) البحث الجدي عنهم في بلدنا؛
8. ) البحث الجدي عن استثمار الطاقات البشرية المبدعة والمتميزة، ومحاولة نقل أفكارهم الى المحافظات والوزارات الأخرى؛
9. ) تفعيل دور الترويج الإعلامي عن المبدعين والمتميزين والموهوبين؛
10. ) اعطائهم في الملاك الوظيفي ألقاب وظيفية مرموقة.



علي اسماعيل الجاف




 

 

2013-02-26 - عدد القراءات #305 - تعليق #0 - قضايا وآراء

WRITE_COMMENT_HERE

فراديس العراق - مؤسسة ثقافية اعلامية مستقلة
مدير الموقع - ثائرة شمعون البازي