القائمة الرئسية

أحدث الكاتب

testar
testar

الماضي الكاتب نشط

جورجينا بهنام
جورجينا بهنام

الكاتب عشوائي

احمد محمود القاسم
احمد محمود القاسم

من نحن

about us

نصوص/كلكامشيات – 16 القرار

زاحم جهاد مطر
زاحم جهاد مطر
  زاحم جهاد مطر  


أشرقت شمس الأحزان

فيا جبال الدموع

ابكي واذرفي السيول

واملأي شجون الوديان

وانت أيتها القمم الصماء

التي تناطح حدود السماء

رددي صدى زئيري

آه من هذه الأقدار

التي تمتلك المعايير فوضى

الضواري تنتشي بالحياة

وأحبتي في قافلة الردى اضعان

أيها الجبل الذي يحرس الشمس

في الشروق والغروب

وفي الليل والنهار

أيتها الفيافي الجرداء

أيتها الصحارى التي ترسم الأمل سراباً

وتتقلب في أحضانها كثبان الوحشة

أيتها الغابات الخضراء

التي يختفي في ظلمتها المجهول

أيتها السفوح العارية

التي مزقت ثيابها الرياح

أيتها الضواري في البراري

وفي الكهوف والغيران

أيتها الطرق التي تنام على وجهها الظلام

حيث لا يُرى فيها مَن في الخلف او في الامام

وانت أيها المسالك التي لم يعبرها انسان

سأحمل كل الأوجاع والآلام

سأعبرك !!

سأجتازك !!

بضياء أملي سوف أنير الدروب المظلمة

بقوة عزمي سأهزم أسود الخوف

بصلابة ارادتي سأطوي المسافات

وبمفتاح صبري سأفتح البوابات المغلقة

وأصل الى هناك

نعم ..

سوف أصل الى هناك

حيث يلامس وجهي نسيم الراحة والاطمئنان

وتصافح عيناي الشمس

وينتشر النور في داخلي

ويتراجع الظلام

وأنت يا صديقي

سوف لن يطويك النسيان

فانت معي

في طريقي

في هذا السفر البعيد

ها أنا أراك معي

بل أراك أمامي

فذكراك في قلبي وروحي

كالليل .. كالنهار

كتيار الزمان

ورثائك اغنيتي الحزينة

في رحلتي

والذكر للانسان يا صديقي

عمر ثان

آه .. آه ..

متى يذهب الموت الى الاصنام الطغاة

متى يذهب الموت الى الأوثان العتاة

متى يطل قوس الالوان

بعد الطوفان

قوس الأمن والأمان

في سماء أوروك

وتضحك الوجوه

مثل المروج في الربيع

ويعود السنونو والكروان

ويعيش الانسان

كانسان

لا خوف من سلطان

طليق اليدين

حر اللسان

يخلّد كالآلهة العظام

لانه انسان

 

 

زاحم جهاد مطر



 

2011-12-03 - عدد القراءات #320 - تعليق #0 - نصوص

WRITE_COMMENT_HERE

فراديس العراق - مؤسسة ثقافية اعلامية مستقلة
مدير الموقع - ثائرة شمعون البازي