القائمة الرئسية

أحدث الكاتب

testar
testar

الماضي الكاتب نشط

جورجينا بهنام
جورجينا بهنام

الكاتب عشوائي

زينب بابان
زينب بابان

من نحن

about us

حوارات عامة/الفنانة التشكيلية الزهراء صلاح (أتذوق معنى الفن واستنشق الفن منذ الصغر )

ميثم الساعدي
ميثم الساعدي
  ميثم الساعدي  

 

الفنانة التشكيلية الزهراء صلاح

(( أتذوق معنى الفن واستنشق الفن منذ الصغر ))

 

 

 

حوارها : ميثم الساعدي

 

فنانة عراقية عشقت الفن التشكيلي منذ الطفولة عندما كانت ترى الفن الحقيقي في جدران بيتهم , حيث عشقت الطبيعية الريفية الترابية حيث جسدتها في اغلب لوحاتها لما لها من تأثير على المجتمع ومحبي الفن التشكيلي لا وهي الفنانة الزهراء صلاح من مواليد مدينة التراث العراقي مدينه الحلة وخريجة كليه الفنون جامعة بابل – قسم الرسم .

  • كيف كانت بداياتك الأولى مع الفن التشكيلي والرسم ؟

منذ كنت صغيرة وانأ محاطة بالفن من كل النواحي أرى جدران البيت محاطة باللوحات الثمينة لرواد الفن العراقي والعالمي ومكتبتنا ثرية بالكتب المهمة عن تاريخ الفن العراقي والعالمي وكل هذه كانت حافزا مهما لكي أكون فنانة وأتذوق معنى الفن واستنشق الفن منذ الصغر .

 

  • من هو صاحب الفضل في اكتشاف موهبتك ؟

والدي كان هو صاحب الفضل في اكتشاف موهبتي وتشجيعي ورفدي بكل المكنونات المادية والمعنوية فوالدي كما تعرف هو ناقد تشكيلي وملم بكل المفاهيم الجمالية في الفن فكان دائم النقد لي وتصحيح بعض مفاهيمي الخاطئة لكي أسير بشكل قوي ضمن حلقة الفن التشكيلي العراقي وأكون فنانة متمكنة وقوية في أدراك الوعي الفني .

 كم عدد اللوحات التي قمت برسمها ؟ وهل هناك لوحة تأثرتي بها ؟

رسمت الكثير من اللوحات لااقدر أن أحصي عددها وتأثرت بالكثير من اللوحات والأساليب والتقنيات الفنية ومن مختلف مدارس الفن في العالم ولكني أكثر شيء تأثرت بالمدرسة التكعيبية وبيكاسو بشكل خاص ذلك أني أحببت جرئه الأسلوب واستخدام المواد الخاص والتكوينات الخطية واللونية في تكوين الشكل العام للوحة فالفنان بيكاسو تخطى كل قواعد الرسم حول العالم واكتشف أسلوب تميز به وانفرد ومازال محققا تأثيرا كبيرا لدى العيد من الفنانين حول العالم ومن ضمنهم انأ . 

  • إلى أي مدرسة تنمي الزهراء من مدارس الفن التشكيلي ؟

كما قلت لك أني تأثرت بالتكعيبية وكذلك أضيف لك بان المدرسة الواقعية كان لها الصدى الكبير في قلبي ذلك لان هذه المدرسة اقتربت من الواقع الذي يحاكي الفئات الكادحة في المجتمع والناس البسطاء ومعاناتهم فهذه المدرسة اقتربت من الشارع العراقي بشكل خاص فاغلب الفنانين العراقيين رسموا المواضيع التي تمس الواقع المرير وخاصة الأحداث التي مر بها العراق بعد سنة 2003 والصعوبات والتفجيرات والألم والحزن كلها تعبر عن واقع محزن اثأر هول الأحداث مما جعل اغلب الرسامون يجسدوها كما هي لكي يروا العالم من خلال المعارض الفنية التي يقيموها حول العالم مايمر به العراق .

 

  •  من الخيال أم الواقع تستوحي الزهراء فيها صورها ؟

 

انأ استوحي رسوماتي من منحيين وهما :

أولا  ارسم بأسلوب خاص مستعملة مفردة الباترون وأضيف عليه بعض المفردات العراقية والعالمية لكي أضيف بعدا رمزيا بالإضافة إلى التكوين الهندسي الذي أكون حرصه على جعله منتظما يحمل زوايا وابعاد تحمل صيغا جمالية وهذا الأسلوب تميزت به  وأصبح سمة لإعمالي بين فناني الداخل والخارج .

ثانيا رسمت المواضيع التي تمس الواقع العراقي فاقتربت من الريف العراقي وتصوير المناطق البسيطة والناس والنهر والبساتين والعادات والتقاليد العراقية بالإضافة إلى مواضيع الحياة الصامتة . 

  • ماهي المعارض التي شاركت فيها ؟ وماهي تطلعاتك المستقبلية ؟

شاركت في العديد من المعارض التي أرفقها في السيرة الذاتية في داخل وخارج العراق بالإضافة إلى طموحي في معرض شخصي مهم مستقبلا أن شاءالله .

 

  •  ما هو راء الولد الأستاذ والناقد التشكيلي صلاح بالإعمال التي تقوم بها ابنته الزهراء ؟

 

والدي مقتنع بأدائي وهو فخور بما أنجز وبارئيه انأ أفضل فنانة شابه في رسم الألوان المائية وهو دائما يقول لي بان لي مستقبل متميز في الرسم لما تفرد به أسلوب وانأ أسير كما هو يرسم مستقبلي لان والدي إنسان قبل أن يكون فنان وهو صديق لي قبل أن يكون والد لذلك إنا مقتنعة بآرائه وهو مقتنع بفني . 

  • من وجهه نظرك الفن التشكيلي ممارسة ام موهبة ؟

الاثنين معا الفن يحتاج موهبة وممارسة فما فائدة الموهبة بدون ممارسة ؟ أكيد ستكون شيء فاشل لان الممارسة تقوي الأداء الخطي واللوني بالاستمرارية يتعرف الفنان على قيم الأداء الفني وسبل تطوير تقنياته وأساليبه من خلال التطلع للوحات عالمية وحتى لو قام بتقليدها ألا انه  يتطور من خلال الاكتشاف . 

  • ما هي أحب الألوان لديك ؟ ولماذا ؟

كل الألوان محببة لدي إلا أنني أحب الألوان الترابية لأنها الوان قريبة من التراب والبيئة العراقية لان الجو هنا جو غباري محملا برائحة التراب الجميلة وهذا مايجعلنا اعشق الطين والنهر والنخلة وكل مايمس النواحي الجمالية لبلدي وأحاول رسمه بسمات تحمل نواحي تفاؤلية تجعل المتلقي يشعر براحة نفسية وهدوء وهذا ماطمح للوصول إليه . 

  • ما هي وجهه نظرك بالنسبة إلى الفنانات التشكيليات العراقيات ؟ وهل لديها القدرة على المنافسة مع الرجال ؟

الفن التشكيلي النسوي حقق صدى واسع وليس ألان إنما منذ جيل الرواد فمديحه عمر ونزيهة سليم وليلى العطار وسعاد العطار كان لهم مستوى يضاهي الفنانين الرجال ومازلت إلا ألان المستويات الفنية في تطور واضح وهذا مانطمح أليه أن يكون للمرأة صوت في شتى المجالات وخاصة بالفن .

 

  •  كلمه أخيره

 

شكرا لك عزيزي لهذه الأسئلة الجميلة والمثرية وشكرا لكادر وكالة المرصدنيوز ولكم كل الاحترام .........

 

 

 

2014-06-29 - عدد القراءات #6841 - تعليق #0 - الحوارات العامة

WRITE_COMMENT_HERE

فراديس العراق - مؤسسة ثقافية اعلامية مستقلة
مدير الموقع - ثائرة شمعون البازي