القائمة الرئسية

أحدث الكاتب

testar
testar

الماضي الكاتب نشط

جورجينا بهنام
جورجينا بهنام

الكاتب عشوائي

عهود الشـكرجي
عهود الشـكرجي

من نحن

about us

اصدارات عامة/كتاب (الترجمة الصحفية)

حسيب حديد
حسيب حديد
  الدكتور حسيب  الياس حديد   

 

صدركتاب " الترجمة الصحفية" من ترجمة واعداد الدكتور حسيب  الياس حديد 

عن دار الكتب العلمية بيروت لبنان صدركتاب " الترجمة الصحفية" من ترجمة واعداد الدكتور حسيب  الياس حديد – جامعة الموصل – كلية الاداب (2012) .  ويمثل الكتاب العاشر ضمن الكتب المؤلفة والمترجمة التي صدرت حتى الوقت الحاضر من دور نشر عراقية وعربية. ويقع الكتاب في 250 صفحة ويتضمن الكتاب اكثر من عشرين بحثاً ودراسةً تتمحور في الصحافة والترجمة جاءت بأقلام كبار المنظّرين والمتخصصين في علم الترجمة والاعلام .وهو كتاب مهم ودليل عمل لطلبة اقسام الترجمة وقسم الاعلام نظراً لما يتضمنه من مواضيع مهمة في هذين الميدانين.

 

 

الترجمة الصحفية

 

ترجمة

 

 الدكتور حسيب الياس حديد

 

كلية الاداب/جامعة الموصل

العراق

 

 

2012

 

 

 

 

 

 

 

 

مقدمة

       تمتاز الترجمة الصحفية بسمات خاصة نستطيع  ان نميزها عن الأنواع الأخرى من الترجمة. ففي الوهلة الأولى, يمكننا الاعتقاد بأن النص في الصحيفة لا يصف إلا وقائع ويشكل نصاً ذو دلالة معينة يجب أن تكون ترجمته بسيطة إذا ما أخذنا بنظر الاعتبار أسلوبه وبعض الصعوبات المعجمية, ان المسألة ليست في الحقيقة وصف وقائع ونقل اخبار عابرة وانما تتعدى الى ابعد من ذلك لتكون  عملية ابداعية ونشاط فكري وترجماتي  له مقوماته الخاصة  به. ومن الاهمية بمكان ان نشير الى ان هذا النشاط الفكري والابداعي متعدد الجوانب اذ انه يتضمن جانبين مهمين هما الترجمة والصحافة ولايمكن بأي حال من الاحوال التقليل من اهميتهما.فالترجمة والصحافة مهنتين مختلفتين ولكن لا يمكن الفصل بينهما عندما يتعلق الامر بالترجمة الصحفية .ففي هذه الحالة نجد ان كل من الترجمة والصحافة كياناً واحداً يكمل الواحد الاخر. وهنا لابد من الاشارة الى كل من المترجم والصحفي ودور كل واحد منهما.وهنا يمكن ان نلاحظ نقاط الالتقاء بين الصحافة والترجمة وبصورة اساسية من وجهة نظر المترجم المهني.وهذه النقاط هي ذاتها نقاط الالتقاء بين مهنتين لهما خصوصياتهما. ويضطلع كل من المترجم والصحفي بمهام مختلفة ولكن ليست متعارضة.   فللصحفي  اتجاه في توضيح ما تم بشره وكذلك جلب انتباه القراء في حين أن المترجم يحافظ على حيادية معينة .  وان موقفه تجاه اللغة نفسها مختلف ايضاً. ويعمل المترجم عادة على اظهار درجة من الكتمان والتحفظ  حسب ما تقتضيه التزامات مهنته.ويتضمن الكتاب الذي نضعه بين يدي القاريء الكريم اكثر من عشرين بحثاً ودراسةً تتمحور في الصحافة والترجمة جاءت بأقلام كبار المنظّرين والمتخصصين في علم الترجمة والصحافة.اذ ركّز كل من البحثين الاول والثاني على العلاقة بين الترجمة والصحافة من جهة والمترجم والصحفي من جهة اخرى.في حين عالج كل من البحثين الثالث  والرابع مسألة مهمة في عالم الترجمة والصحافة الا وهي كيفية ترجمة العناوين الصحفية والآليات المعتمدة في هذا الميدان والمنهجيات التي تعمل على استراق انتباه القاريء. اما البحث الخامس فقد اكد على الاستعارة في لغة الصحافة والكيفية التي بوساطتها يمكن للمترجم نقل هذه الاستعارة الى القرّاء.وكان للموضوعية الذاتية وامحاء التعبير الذاتي في الخطاب الصحفي نصيبهما في هذه الدراسات.ولم يغفل الكتاب ترجمة جانب حيوي في الصحافة  المتمثل بترجمة الرسوم الكاريكاتيرية وسيميائية ترجمة المزاح .ومن المواضيع الاخرى التي كانت في ثنايا هذا الكتاب هي تعليم الترجمة الصحفية والصحافة بأعتبارها احد الابتكارات الجماعية المهمة وطرائق ترجمة النص الصحفي واستراتيجيات ترجمة الاخبار الاجنبية. فضلاً عن ذلك تم القاء الضوء على موضوع مهم في عالم الصحافة والترجمة والمتمثل بالاستحداث الصحفي وتحليل الكلمات المستحدثة خاصة وان عالمنا اليوم يشهد تسارعاً هائلاً في مجال استحداث الكلمات وما هو دور المترجم في معالجة مثل هذه الصعوبات التي تعترض العملية الترجماتية. واخيراً وليس آخراً هنالك مواضيع اخرى كانت ضمن محاور الكتاب منها تغيير القراءات في الترجمة الصحفية والخطاب الصحفي في الاتصالات السياسية وترجمة الكليشيهات الصحفية والقراءة الفاعلة والمؤثرة للنص الصحفي. ونحن نضع هذا الكتاب بين يدي القاريء الكريم ليطّلع على نوع آخر من انواع الترجمة التي له مكانه في عالم الترجمة.

       ولابد من ان اقدم شكري وامتناني الى الاستاذ محمد علي ابراهيم حسين مدرس اللغة العربية في كلية الاداب /قسم اللغة العربية لمراجعته اللغوية للكتاب. كما اقدم جزيل شكري وتقديري الى دار الكتب العلمية/بيروت-لبنان  متمثلة بجميع القائمين عليها لتفضلهم بطباعة هذا الكتاب سائلاً الباري عز وجل ان يجعله خالصاً لوجهه الكريم وان يجعله في ميزان حسنات كل من ساهم في طباعته ونشره انه سميع مجيب وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

                                                                           المترجم

                                                                      دكتور حسيب الياس حديد

                                                                     جامعة الموصل/العراق

 

 

 

 

فهرس الموضوعات(نهائي)

 

- مقدمة للترجمة الصحفية

- الصحافة والترجمة

كلير الينول

- الصحفي والمترجم : مهنتان وواقعان

بقلم اليزابيث لافول – اوليون وفيروييل سورو

- ترجمة النصوص الصحفية

بقلم رينيه ميرتين

- الترجمة الصحفية

 كانيتي

- الترجمة الصحفية: منهجية ترجمة العناوين الصحفية:

 أنموذج للتوتر بين الملائمة والقبول

بقلم د. كيما انروجار مورينو

- ترجمة عناوين الاخبار

كينجي اونو

-         الاستعارة في لغة الصحافة اليوم

   ريتشارد باوش

- الموضوعية الذاتية : امحاء التعبير الذاتي في الخطاب الصحفي

 بقلم ماري شانو

 

- ترجمة الرسوم الكاريكايترية

سيميائية ترجمة المزاح ترجمة الرسوم الكاريكايترية للصحافة الفرنسية في الصحافة اليونانية بقلم كورديس ايفانجيلوس

 

- المترجمون والمفكرون: تعليم الترجمة الصحفية في هونك كونك

بقلم  ديفينك لي

 

- الصحافة ابتكار جماعي دائم

      روزلين رينكو

 

- أفكار وأساليب لترجمات صحفية أفضل

 بقلم ليدن فيكيديدو بورتوندور

 

- الاستحداث الصحفي: تحليل الكلمات المستحدثة في الصحافة

 بقلم س. اداسي

 

- الكلمات المستحدثة والخطاب الاعلامي

جو نفييف بيتيو

 

- استراتيجيات ترجمة الأخبار الأجنبية في صحيفة مانيجر *

نانتاوان موانكاي

 

- تغيير القراءات في الترجمة الصحفية

ايرليز اي. دافيز

 

- الخطاب الصحفي في الاتصالات السياسية
 ظاهرة في الوساطة الحوارية    فرد هيلو

 

- في الكليشيهات الصحفية                                        David Blondel:
بقلم ديفيد بلونديل

 

-         القراءة الفاعلة والمؤثرة للنص الصحفي

كواش تي هوانغ تروك

 

- الترجمة والخطاب السياسي ووسائل الأعلام

كريستينا شافيز وسوزان باسنيت

 

- الثقافة السياسية والترجمة .

فاليري كوسوف

-  الترجمة قراءة

 

البرتو مانكويل

2014-05-29 - عدد القراءات #7229 - تعليق #0 - أصدارات عامة

WRITE_COMMENT_HERE

فراديس العراق - مؤسسة ثقافية اعلامية مستقلة
مدير الموقع - ثائرة شمعون البازي