القائمة الرئسية

أحدث الكاتب

testar
testar

الماضي الكاتب نشط

جورجينا بهنام
جورجينا بهنام

الكاتب عشوائي

خليل مزهر الغالبي
خليل مزهر الغالبي

من نحن

about us

المحافظات المعتصمة تجتمع في اربيل نهاية الشهر الحالي لتحديد مستقبل

مركز فراديس العراق
مركز فراديس العراق
مؤسسة فراديس العراق  


 

تظاهرات كركوك في الجمع الماضية
المحافظات المعتصمة تجتمع في اربيل نهاية الشهر الحالي لتحديد مستقبل "اهل السنة" في العراق



الكاتب: MA 
المحرر: BS ,OK 
2013/05/10 13:05



المدى برس/كركوك

اعلنت اللجنة التحضيرية لمؤتمر اهل السنة والجماعة في العراق ، اليوم الجمعة، أن شخصيات سياسية وعلماء دين وقادة الحراك الشعبي في المحافظات المعتصمة سيعقدون مؤتمرا في مدينة اربيل نهاية الشهر الحالي، وأكدت أن المؤتمر يهدف الى رسم ملامح مستقبل " اهل السنة" في العراق.

وقال عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر يوسف الراوي في حديث الى (المدى برس)، إن "المؤتمر الذي كان من المفترض عقده منتصف الشهر الجاري في مدينة اربيل تم تأجيله الى الاسبوع الاخير من الشهر الحالي"، مبينا إن " المؤتمر يعد الاول من نوعه الذي يجمع اهل السنة والجماعة وقاعدة الحراك الشعبي في المحافظات المعتصمة".

وتابع الراوي، وهو احد اعضاء الحراك الشعبي في  محافظة الانبار، أن "الهدف من المؤتمر الذي سيستمر لمدة يومين هو رسم ملامح مستقبل اهل السنة والجماعة في العراق وتحقيق الواجب الشرعي للعالم الإسلامي تجاههم"، مشيرا الى أن " المؤتمر سيبحث الخيارات المستقبلية لأهل السنة".

واوضح الراوي أن "المؤتمر سيشهد مشاركة رجال دين عراقيين وعرب ومن العالم الاسلامي ورجال دين كورد"، لافتا الى أن " اللجنة التحضرية وجعت دعوات لعدد من شخصيات اهل السنة والجماعة، مثل  الداعية احمد عبيد الكبيسي ورجل الدين عبد الملك السعدي وهاشم جميل ورئيس المَجمع الفقهي العراقي احمد حسن الطه والشيخ محمد عياش الكبيسي ومفتي الديار العراقية رافع الرفاعي ورئيس صحوة ابناء العراق احمد ابو ريشة والمتحدث باسم المكتب السياسي لساحة اعتصام الرمادي عبد الرزاق الشمري وشخصيات اخرى ".

وكان المعتصمون في ستة محافظات عراقية أعلنوا في جمعة (الخيارات المفتوحة) ( 3 أيار 2013)، أنه لم يبق إلا ثلاث خيارات للتعامل مع الوضع الحالي أولها رحيل المالكي وتبديله بآخر من التحالف الوطني أو ان يحكم السنة في المحافظات المنتفضة انفسهم أو اللجوء إلى الخيار العسكري لتحقيق المطالب.

يذكر أن متظاهري كركوك والموصل، (مركز محافظة نينوى، 405كم شمال العاصمة بغداد)، طالبوا الجمعة، (3 ايار 2013)، بإعلان "إقليم المحافظة"، موضحين ان خيارهم يأتي "لدرء الفتنة وتجنب إراقة الدماء"، وأعربوا عن رفضهم لخياري "ترك التظاهرات أو القتال"، مؤكدين على خيار "حكم أنفسنا بأنفسنا"، وشددوا  "لا نريد الانفصال عن العراق ولا نريد ان نحكم بالطريقة الحالية"، فيما شبه خطيب جمعة الموصل، وضع المحافظات التي تشهد تظاهرات مع الحكومة بـ"حصار المسلمين في قريش"، فيما انتقد أهل الجنوب لـ"عدم نصرة المعتصمين"، مبينا أن السياسيين اعلنوا موت العملية السياسية و"صلوا عليها صلاة الجنازة".

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي، حذر خلال مؤتمر للعشائر عقد بمبنى وزارة الداخلية في العاصمة بغداد، في (الأول من ايار 2013 الحالي)، وحضرته (المدى برس)، من دخول البلاد في "حرب لا نهاية لها" إذ قسم إلى أقاليم على "أسس طائفية"، وفي حين أكد أن الإقليم الذي يطالب بإقامته البعض "فتنة تحركها مخابرات تنتمي لبلد معين"، أبدى تأييده لإقامة أقاليم دستورية بعيدة عن "المخططات الخارجية".

 

 

2013-05-10 - عدد القراءات #7629 - تعليق #0 - ارشيف الاخبار

WRITE_COMMENT_HERE

فراديس العراق - مؤسسة ثقافية اعلامية مستقلة
مدير الموقع - ثائرة شمعون البازي