القائمة الرئسية

أحدث الكاتب

testar
testar

الماضي الكاتب نشط

جورجينا بهنام
جورجينا بهنام

من نحن

about us

عالم الرياضة/(تالاكي جولا) قاد العراق في تصفيات كاس العالم 1974 ...

د. كاظم العبادي
د. كاظم العبادي
  الدكتور كاظم العبادي  


 

"تالاكي جولا" قاد العراق في تصفيات كاس العالم 1974 يشارك في اول بحث علمي عن الكرة العراقية

 

المدرب المجري "تالاكي جولا" يشارك في دراسة الخبراء الاجانب عن الكرة العراقية ويدون شهادته في اول بحث علمي عن الكرة العراقية

 

تالاكي جولا اول مدرب يقود العراق في تصفيات كاس العالم

يكشف احداث تاريخية لم يكشف النقاب عنها خاصة اسباب قبول العراق خوض التصفيات ذهابا وايابا في استراليا

لماذا اختار جلال عبد الرحمن بديلا لافضل حارس مرمى عراقي عرفه التاريخ في اهم مباراة للعراق امام استراليا!!

هل كانت الاشاعة التي سربت بحق لاعبين حقيقية؟

 

شرح صورة

 المدرب المجري تالاكي جولا و د كاظم العبادي وحديث عن تفاصيل واحداث اول مشاركة للعراق في تصفيات كاس العالم 1974

 

بودابست المجر خاص

ضمن بحثه المستمر وعمله الدؤوب من اجل تقييم الكرة العراقية والوقوف على احتياجاتها يواصل الدكتور كاظم العبادي مشواره البحثي والموسوعي الذي بداه لوضع اول دراسة علمية وشامله عن الكرة العراقية وذلك باستشراف تجربة عدد من المدربين الاجانب الذين عملوا في العراق واشرفوا على تدريب المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم في مراحل زمنية سابقة وذلك عبر حوارات عميقه وشاملة اجراها مع ابرز المدربين الاجانب الاحياء ممن اتيحت له الفرصة للاتصال بهم حيث اصبحت هذه الحوارات جزءا اساسيا بل مقصدا رئيسيا في الدراسة والبحث الذي يجريه والمتعلق بالكرة العراقية – دراسة الخبراء الاجانب , حيث تمت  مشاركة 12 مدربا في الاستبيان المتعلق بالدراسة التي اشتملت على اكثر من عشرة محاور متعلقة بجوانب مختلفة للعبة اضافة الى تسجيل شهاداتهم عن التجربة واعطاء رايهم بصراحة عن العديد من المواقف والاحداث التي جرت اثناء فترة عملهم.

فقد اعلن الدكتور كاظم العبادي عن مشاركة المدرب المجري تالاكي جولا الذي درب المنتخب العراقي عام 1973 حيث كان اول مدرب يقود العراق في تصفيات كاس العالم 1974 والتي اقيمت في مدينتي سيدني وملبورن , حيث شهدت تلك المشاركة احداثا خطيرة واخطاء كبيرة لم تدون في حينه ولم تعطى الفرصة له لتقديم  الحقائق او حتى  الحديث عما حصل حيث بقيت الامور غامضة وغير معروفة وفسرت حسب اجتهادات واراء مختلفة ومن دون ادلة حقيقية ... وعلق د العبادي لقد تحدث تالاكي عن تلك التجربة ووضع الحقائق للتاريخ ومنها ما يذكر لاول مرة حيث سيبقى كلامه مصدرا مهما للتاريخ الكروي العراقي سيبقى سنوات طويلة جدا يعتمد عليه الباحثون والاعلام العراقي , حيث اهملت وربما بشكل متعمد مجموعة من  الوقائع بشان حقائق كثيرة حصلت ومنها اختياره للحارس جلال عبد الرحمن بدلا من ستار خلف الذي اعتبر في وقتها ابرز حارس عرفه التاريخ العراقي في اهم مباراة مصيرية للعراق امام استراليا اضافة الى اسباب قبول العراق خوض مباريات الذهاب والاياب في استراليا وامور اخرى كثيرة كشفها جولا لاول مرة سواء بما حدث قبل او خلال او بعد تصفيات كاس العالم 1974 ... واضاف العبادي لقد اعطى المدرب جولا رايه الكامل بشان الكلام الذي قيل بشان المهاجم بشار رشيد والحارس ستار خلف ... ويذكر ان المنتخب العراقي كان قد شارك لاول في تصفيات كاس العالم 1974 بمشاركة منتخبات استراليا والعراق ونيوزلندا واندونسيا.

وعلى الرغم من احتفال تالاكي جولا في منتصف شهر فبراير بعيد ميلاده الـ 85 الا انه ما زال قادرا على الحديث بقوة وفاعلية وامكانية لتذكر الاحداث وخاصة تصفيات كاس العالم 1974, فما زال يتذكر اللاعبين جيدا وخاصة عبد كاظم وشدراك يوسف ومجبل فرطوس وعلي كاظم وصباح حاتم وصلاح عبيد ورياض نوري وصاحب خزعل ورحيم كريم وصبيح عبد علي وعبد الرزاق احمد وغيرهم ... وهذا في راي العبادي ليس مرده الى الذاكره القوية التي يتمتع بها تالاكي جولا وانما لاعجابه بهؤلاء اللاعبين بحيث انهم حفروا اسماءهم في ذاكرته الحديديه وهو دليل عن ان العراق كان يمتلك مواهب فذه تثير الاعجاب وتستدعي التقدير ويضيف الدكتور العبادي لقد تفاجأت من دقة المعلومات التي قدمها لي وتحليله المنطقي للاحداث.

 

واشار د العبادي ان مشاركة جولا في الدراسة اعطاها الزخم والقوة كونها تغطي  مراحل مختلفة للكرة العراقية – حوالي اربعة عقود , وقال ايضا ان مشاركة جولا هي ابعد نقطة زمنية ممكن الوصول اليها حيث لم يعد ممكنا الوصول الى المدربين الذين قادوا المنتخب العراقي قبل مرحلة جولا بسبب وفاة اغلبهم واشار ايضا الى عدم مشاركة المدرب الكرواتي كوكيزا الذي عمل في العراق الفترة 1968-1969 , وكذلك المدرب الروسي يوري الذي عمل بالعراق في الفترة 1969-1970 حيث تم ابلاغه من قبل اتحادي كرة القدم في البلدين عن وفاة كوكيزا في 22 اغسطس عام 1992 عن عمر يناهز 72 عاما , وفاة يوري في 10 فبراير 1988 عن عمر يناهز 60 عاما. وبذلك انضم كل من كوكيزا ويوري الى قائمة المدربين المتوفين التي اعلنها العبادي في وقت سابق والتي ضمت المدربين الكرواتي كاكا و الروسي موزورف والبرازيلي جورج فييرا والاسكتلندي داني ماكلنن.

 

 

وذكر العبادي انه تمت مشاركة 12 مدرب اجنبي في البحث /الدراسه التي سيعلن عن  تفاصيلها في وقت لاحق حيث توزعت جنسياتهم على النحو التالي (5) برازيلية , (3) اوروبية , (3) من دول اوروبا الشرقية سابقا , ومدرب يحمل جنسية مزدوجة , وارتفعت نسبة المدربين المشاركين بذلك الى حوالي 85% , حيث تم اعتذار مدربين اثنين عن المشاركه  احدهما كانت لاسباب مرضية , واوضح العبادي انه يمتلك  شهادات سابقة عن تجربة المدرب الاسكتلندي داني ماكلنن والبرازيلي جورج فييرا وانه سيقوم بتضمينها ونشرها في اصداره القادم  دون الحاجة الى مشاركتهما في الدراسة وذلك لعدم ردهما على اسئلة الاستبيان.


الدكتور كاظم العبادي 

 

2013-05-02 - عدد القراءات #7885 - تعليق #0 - عالم الرياضة

WRITE_COMMENT_HERE

فراديس العراق - مؤسسة ثقافية اعلامية مستقلة
مدير الموقع - ثائرة شمعون البازي