القائمة الرئسية

أحدث الكاتب

testar
testar

الماضي الكاتب نشط

جورجينا بهنام
جورجينا بهنام

الكاتب عشوائي

اثير الطائي
اثير الطائي

من نحن

about us

مواضيع عامة مترجمة/افضل مثال للبنك العالمي ... لائحة فصلت البنوك الاستثمارية عن التجارية

علي اسماعيل الجاف
علي اسماعيل الجاف
  علي اسماعيل الجاف  

 


التطورات الثورية التي حدثت في اسواق المال العالمية، والمقارنة بين البنوك والمؤسسات المالية الاخرى في العديد من الاقطار اصبحت حادة، من اجل ايقاف حدوث التخصص والتحديد في الممارسة المصرفية.  ولذلك، تتجه البنوك لتصبح عالمية تتعامل مع كافة القطاعات الخاصة بالاقتصاد المحلي وتصبح فعالة في فعاليات سوق رأس المال. 
 
بالحقيقة، ان اصحاب البنوك في العالم منقسمون اخذين بنظر الاعتبار مسألة تطبيق نموذج المصرف او البنك العالمي بين المعارضين والمؤيدين، بسبب الارباح وعدم الفائدة او سوء الاستخدام من حركة البنك.
 
تعرف البنوك العالمية عادة": "مؤسسات مالية تقدم المدى النهائي للخدمات المالية، وربما تبيع سياسات التأمين، الضمانات المكتوبة وتنفذ آمن التحويلات بالنيابة عن الاخرين.  وربما تملك الفوائد في شركات تضمنها الشركات غير المالية، وتصوت بالحصص للشركات التي تملكها، واذا كانت تدعي انها الوسيط لمالكين، وربما تنتخب موظفين كأعضاء للهيئات الادارية لتلك الشركات الثانوينة.
 
اليوم تمثل المانيا افضل مثال للبنك العالمي وحتى قبل الحرب العالمية الثانية، ومنذ السوق الاوربية المنفردة الذي قدم البنوك  تحت شروط معينة، لتكون فعالة في كل انحاء البلدان في الاوربية وكذلك سمحت ان تكون البنوك فعالة في بلدانها.  ونرى في كندا السماح للبنوك بعرض الخدمة المالية عبر مالكين مصارف.
 
لكن هناك تناقضا" واضحا" في امريكا التي تقدم الخدمة فيها من قبل مصرف او بنك متخصص معروف ب (المصارف التجارية والمصارف الاستثمارية).  وربما لايقدمو ضمانات مكتوبة، في اغلب المدن والولايات في امريكا، ولايبيعو كذلك.  واكثر من ذلك، ربما لايملكوا العدالة في الشركات غير المالية ولكنها تكون فعالة في تحديد دورا" فعالا" في ادارات بأنظمة فقيرة لتلك الشركات.  والقوانين الاولية التي تمنع المصارف العالمية في امريكا هي لائحة (Glass-Steagll) عام 1933 التي فصلت فصلت المصارف الاستثمارية من التجارية، لائحة شركة السيطرة المصرفية  ولائحة المصارف الوطنية التي منعت المصارف من عرض سياسات التأمين والعقارات الحقيقية والمنتوجات المالية الاخرى.
 
وبعد الحرب العالمية الثانية، اجبرت اليابان من قبل امريكا لضبط مصارفها بالمثل، المصارف اليابانية، على اية حال، تجاوزت على العديد من التحديدات والالتزامات بتأسيس شركات ثانوية التي تملك الحصص في شركات اخرى من خلال تكوين نظام اسمه (Keiretus)، وفيه الشركات تكون عائدة الى ماسكي الحصص مع بعضهم لادارة المصرف، ويجب توفر الاتي في المصارف العالمية:
1.    الاستقرار المالي،
2.    الاسواق المالية،
3.    التطورات الاقتصادية،
4.    المؤسسات المالية الاخرى،
5.    التركيز على القوة السياسية والاقتصادية،
6.    اختيار الزبون،
7.    صراعات الفوائد.


علي اسماعيل الجاف




المصدر: د. طاهر موسى: قراءات في المصارف والمالية الحديثة، 2004، ص. 227-229


 

2013-05-06 - عدد القراءات #7742 - تعليق #0 - مواضيع عامة مترجمة

WRITE_COMMENT_HERE

فراديس العراق - مؤسسة ثقافية اعلامية مستقلة
مدير الموقع - ثائرة شمعون البازي