القائمة الرئسية

أحدث الكاتب

testar
testar

الماضي الكاتب نشط

جورجينا بهنام
جورجينا بهنام

الكاتب عشوائي

زياد عبدالإله العبيدي
زياد عبدالإله العبيدي

من نحن

about us

الى من يهمه الامر مع التحية (2)

مركز فراديس العراق
مركز فراديس العراق
  مؤسسة فراديس العراق  

 

هذا هو حال اقدم كنيسة في بغداد 

2013-02-10 - عدد القراءات #8281 - تعليق #7 - رسائل الموقع

WRITE_COMMENT_HERE

(زائر)



السلام عليكم
تحية طيبة وبعد
ان ماتقدمه هذا المؤسسة المتألقة من ابداعات مستمرة
ماهو الا دليل على وعي وثقافة كادرها المبدع بمسوليها
فالف تحية محمله بعطر الياسمين لكم ...حقيقة اصبحت
من المولعين بمتابعة هذه الصفحة ....


اخوكم الفنان
عبد سلمان البديري

2013-04-07 21:45:09

ثائرة شمعون البازي(زائر)



زمليلاتي زملائي

حينما صلب السيد المسيح (عليه السلام) على الصليب صرخ وقال

(يا أبتاه إغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون). فلم يدرك الذين صلبوا المسيح المغزى الكامل لم كانوا يفعلونه ....)

واليوم اقول شيدي المسيح انهم لا يعلمون ماذا يفعلون فاعطف عليهم برحمتك.

كلماتي هذه لكل من كان يعرف بامر الكنيسة وغفل عنها, او تعمد اهمالها لان في البال نوايا اخرى والا فماذا يعني مايحدث ومن هم المسؤولين عن ذلك وكيف سيغفر لهم ذنبهم؟

انا بدوري اوصلت صوتي ورسائلي عن طريق الفيس بوك لشخصيات في الحكومة ولعدد من النواب وللان لم استلم الا ردا من زميل اعلامي (ساذكر اسمه في وقتها؛ وعد انه سيجري تحقيق بالامر وسيكون هناك لربما برنامج حول الموضوع وكما تعلمون ان هذه المهمة ليست بسهله واعني جمع المعلومات والنحقيقات ومقدما ليبارك ربي بجهده وسعيه وبانتظار خبر مؤكد منه لاعلنه على الملا

تحياتي لكل من تفاعل مع الموضوع وكما قلت لم اتحرك لكوني مسيحية ولا لكونها كنيسة بل لخصوصية المكان ومايحمله من عبق التاريخ كما ذكر الزميل الشبيبي ولننتظر ماذا سيفعل الشرفاء


تحياتي لكم وستكون لنا ملفات ومواضيع اخرى ستحمل الوجع العراقي, دمتم لي

ثائرة شمعون البازي

2013-02-14 03:06:47

الكاتب العراقي جعفر مهدي الشبيبي(زائر)

بيوت الله في رحمة اهل الخظراء

لقد تكلمت هذه الكنيسة بلسان فصيح و اوضحت ....
رغم ان يد من يريدون ان ان يخنوقها اقوى من الحديد...
فلكنائس تقتل و سكانها و عبادها تهجر قسرا
و لا مسؤول يتفضل و يقول انا مقصر بحق بيوت الله .......
فانا عندما استلمت رسالتكم و رايت حال الكنيسة اتصلت بأحد اعضاء البرلمان و عضوين في امانة بغداد و عضوين كذلك في مجلس المحافظة و دخلت بدوامة الشماعه الاسطورية التي حفضها السادة المحفوضين في مناطقهم الخظراء و قصورهم المرمرية و سياراتهم المصفحة ...
و يتسورون بالاسوار على مخانقهم و بيوت الله تقتل بيدهم قبل ان غيرهم........
طبعا ان بلدا يقودة شعيط و معيط الرجليين ابطال القصص القديمة لا سبيل الى علاجة .........
اسال الله ان يفهم شعيط و اخوة معيط ان الكنائس من بيوت الله وان اختلف فيها طريقة العبادة فانها مكان يعضم فيها الله فعليكم ان تعضموا اركانها و بنيانها و عليكم ان تعضموا الله في صدوركم .......
و ليعلم اهل الخظراء المصونين المكرمين ان الكنائس اماكن خصصت لله و كل ما يخصص لله لا يمكن ان يكون هينا على الله ابدا...
فما طفحت المجاري في اساسها و لكنها بكت على العراق و اشتد نحيبها عندما ضلم عبادها و ضيق عليهم الاسلاميين المتطرفين فاخذت تبث حزنها الى الله و ان اي استهانة بالامر لايمكن ان تمر هكذا على الله و ان القبور التي احتوت على جثمان النساك و ارواحهم التي اشبع بها المكان و التي عاشت بين جدرانها نساكا و ارواحا تشهد على الساعات و دقات النواقيس و اصوات المصلين و دعواتهم ...
و شهدت ايضا على زمن الساسة الان و سمعت صراخ الاطفال و انين الشيوخ و ترقرق الدم الطاهر امام اعينهم و سمعوا صوت الجريح الذي ينادي اغيثوني فقد بترت قدمي كلهم الذين قضوا في كنائس العراق ...
كما انهم كانوا شهداء عليكم يا ايها الساسه فانكم لم تقوموا بواجبكم وازهت الارواح من تهاونكم و اختلافكم فلجميع ينتظرونكم في العالم الاخر و ما انفاسكم التي تصعد وتنزل الى عد عكسي على يومكم الذي ستواجهونهم به و ليس ببعيد لان العمر يمضي اسرع مما تتوقعون ...
و ستبقى الكنائس تدق كلما حانت اوقات الصلوات ليعلوا صوت الله الممتزج بحب الوطن و دموع العتب و اشواق الالم و اشجان و مرارة واخر الكلام ارجوا ان تصل الرساله الى جميع من يستطع ان يقدم حلا للمشكله و ما احسن من يقدم الحل السريع و النهائي فكونوا احسن منا نحن جند الكلمة و رجال القلم فانتم في صدارة المسؤولية و لا تتهربوا منها لانها اصبحت تمس الله و احذروا منه فانة لايؤمن مكر الله ........

2013-02-13 23:45:07

مجدي الرسام(زائر)



لا حول ولا قوة الا بالله نتمنى من الجهات المعنية ايصال هذا الصرح والمعلم الحضاري والادبي التاريخي الذي يؤرخ اجيال وماضي العراق كما انه دليل على صبر العذراء ودموع سيدنا المسيح لما تناله ايد الغدر والخيانة لزرع الطائفية بين الاديان ... يمكننا نشر صورة الكنيسة وكتابها وتاريخا الى من يمهمه الامر وكذلك اطلاع الجهات المسؤولة في الدلة لمتابعة حاضرنا وتاريخنا ناهيك عن مختلف الاديان


ليكن الله بعون القائمين على هذا الواقع المرير

2013-02-11 10:50:02

عبد صبري ابو ربيع(زائر)



سيدتي مع اسمى التمنيات ..
كلما مررت في شارع الجمهورية وارى ذلك الصرح المسيحي الارثوذكسي يخالجني الاسى وحلي بمن يمثل الطائفة المسيحية ان يتدخل او يبشعر المسؤولين بحال هذه الكنيسة فربما تمتد يد الخير لترميمها وتصليح ما تهدم منها مع ان ديوان الاوقاف المسيحي مسؤول مسؤولية مباشرة عن ذلك .
وان احتدام الصراع الطائفي خلق فتنة مذهبية مما انعكس ذلك على المؤسسات الدينية جميعا
ارجو من الله ان يمن على هذه الكنيسة بالسلام ويد الوفاء وان روح سيدة النواقيس مريم العذراء ترفرف على هذه الكنيسة

والله ولي التوفيق

2013-02-11 07:32:19

صباح محسن جاسم(زائر)

هل ابلغ من هذا حال العراق؟

نعم ، هكذا هو احترام رفقة رحلة العمر! هذا ابلغ انباء مما يتشدق به المغالون الأنانييون .. اغلقوا افواهكم وشغلوا عقولكم وعودوا الى السلف الصالح واسمعوا منه ما يقول في مثل هذا الحال والمقام. وكيف تريد لمن يتقاتل في المذهب الواحد ليصلح حال غيره ان لم يسع لإصلاح نفسه!؟ ايها الأموات ، لا تعتبوا علىنا فلقد سبقناكم الي موات !

2013-02-11 04:55:05

هناء الداغستاني(زائر)



لااعرف ماذا اقول بعد ان بكيت بحرقة على تاريخ بلدي الذي يضيع وهذه الكنيسة التي تعتبر معلما من معالم التاريخ والحضارة والانسانية..سكت الكلام وكثر الدمع..لاحول ولا قوة الا بالله

2013-02-10 23:46:33

فراديس العراق - مؤسسة ثقافية اعلامية مستقلة
مدير الموقع - ثائرة شمعون البازي