القائمة الرئسية

أحدث الكاتب

testar
testar

الماضي الكاتب نشط

جورجينا بهنام
جورجينا بهنام

الكاتب عشوائي

بهاء الدين الخاقاني
بهاء الدين الخاقاني

من نحن

about us

قضايا وآراء/امة ايرانية واحدة ....ذات رسالة سلفية !

مكارم ابراهيم
مكارم ابراهيم
  مكارم ابراهيم  

 

ربما احدث فكاهة او نكتة سمعتها هي ان السعودية تدعوا الى حوار الاديان من المثير للسخرية ان السعودية التي تصدر المرتزقة السلفية الى دول الثورات العربية وتصرف عليهم الملايين بهدف تعميق الخلافات الدينية وتدفع مقابل قتل كل انسان  يختلف عن دينها الوهابي او الاسلام تدعوا الى حوار الاديان مضحك للغاية

لاننكر الاغتيالات التي تطال مشايخ الشيعة في العراق ومشايخ السنة في ايران وتطال جميع  الناس في الدول العربية اليوم سواء  العراق اواي دولة اخرى  ولكن خلف الاغتيالات هذه صورة لمخطط اخر ففي الوقت الذي يناضل الاحوازيين العرب في الاحواز للتحرر من السيطرة والحكم الايراني ويدعو مكتبه الإعلامي للمنظمة الوطنية لتحرير الأحواز تعميق المسار الوطني ودحر الاحتلال الايراني كما يقولون

تتوضح اليوم لنا الصورة  الحقيقية لملالي ايران باحتلال ليس فقط الاحواز بل العراق وربما كل الامة العربية يوما بعد اخرويتجلى المخطط الاير اني الذي يتحكم بكل شؤون العراق وجعله ولاية فقية موازية لايران فمعروف للجميع انه قد تم اغلاق جميع النوادي الترفيهية واماكن الشرب او بيع الكحول وهذا لاينطبق على العراق فقط بل كل الدول العربية تسير باتجاه العراق تحولت الى ولايات دينية وهابية بدرجة امتياز فالسلفيين  يتحكمون في قوانين البلاد العربية ويهددون الحريات الشخصية في مصر تونس دول سلفية بامتياز لقد كانت هناك ايران واحدة وسعودية واحدة واليوم كل الامة العربية تحولت الى ايران وسعودية والساحةالعربية  تقلصت للصراع الوهابي السلفي من جهة  وولاية الفقيه من جهة اخرى والغرب لايجرؤ على التدخل في الاحداث في سوريا باعتبار الثنائي ايران واسرائيل مرتبط بسوريا وحزب الله ومعروف ان ايران والغرب على علاقة حساسة بسبب القنبلة النووية الايرانية وكل هذه المحاور يمكن ان تتاثر بالتدخل  الغربي في سوريا المهم بالنتيجة من كل هذه التحولات لصالح السلفيين ستكون هناك منازعات دينية طائفية والضحية هم الشعوب العربية التي لاتفعل شيئا اليوم سوى ان تبلع ريقها قبل ان تشتعل الحرب العالمية التي تسعى السلفية لها لتاسيس دولة الخلافة التي كان يحلم بها بن لادن لكن امام الشعوب العربية  خيارين اما الخضوع للاستعباد والاضطهاد وتسليم رقابهم لسيوف شيوخ السلفية او النضال لارجاع حقهم بحياة حرة كريمة

لنتطلع على مايحدث في العراق الذي تحول الى ولاية الفقيه تحت حكم نوري المالكي.
فقد اصدرت الحكومة المحلية في بغداد أصدرت قراراً مطلع أيلول (سبتمبر) بمنع السافرات واللواتي يرتدين ملابس تخالف التعاليم الاسلامية من دخول مدينة الكاظمية.
وفي احدى بوابات المدينة عُلقت لافتة تقول: «نشكر قرار الحكومة من

هذا القرار مقتصراً على دخول الصحن الكاظمي. وقد اطلعنا على تصريحات الفريق فاروق الاعرجي مدير مكتب القائد العام للقوات المسلحة، الذي يثول بان لامكان للمسيحيين في العراق اذنعلى المسيحيين بتاسيس دولة فلسطين لهم كما اليهود قعلوا وهل سيثببل شعب العراق بهذا الذل والاضطهاد ام يناضلوا من اجل كرامتهم 
يقول مصدر سياسي مطلع، فضّل عدم كشف إسمه، ان الحكومة العراقية تعد، على مراحل، مشاريع قوانين لأسلمة المجتمع، وفرض قيود جديدة عليه.
ويتوقع المصدر في حديثه الى «الحياة» ان تقدم الحكومة قوانين لفرض الحجاب في الدوائر الرسمية، ومنع استيراد الكحول وفرض عقوبات تصل إلى السجن أو الغرامة.
وسألت «الحياة» قياديين في حزب الدعوة الإسلامي، الذي يتزعمه المالكي، عما إذا

كانت الحكومة ترغب في نظام إسلامي، فاكتفوا بالقول: «لا تعليق

فشكرا للمالكي لانه يساعد على اضطهاد المراة العراقية ويرجع العراق الى الوراء بل يحول العراق الى دولة خلافة اسلامية بعد قليل سنرى رجم النساء بالحجارة حتى الموت كما يحدث في افغانستان وايران وبع فترة سيسلم المالكي العراق الى ايران ولاية فقيه محجبة وملتزما شرعيا»

ان ماحدث في بنغازي البارحة من الاعتداء على السفارة الامريكية وقتل السفير الامريكي مع اثنين من مرافقيه ورفع رايات القاعدة على السفارة والمظاهرات التي حدثت في الدول العربية احتجاجا على الفيلم الذي ينتقد المسلين  والذي يقول بان المسلمين ينطلقون من الحقد الذي تعلموه من نبيهم ولهذا كان الفيلم اقوى من الرسوم الكاريكاتورية الدنمركية والذي يقال بان شخص امريكي الجنسية انجز الفيلم ,هذه الاحداث وفي نفس تاريخ 11سبتمبر اعتداءات القاعدة على مركز التجاري العالمي عام 2001 دليل قاطع على ان السلفيين قد سيطروا فعلا على الدول العربية وعلى عقول العرب وهم من يتحكمون باتجته الثورات والاحتجاجات في الدول العربية هل نغير اسمها الى دول وهابية ام امة اسلامية قاعدية وهابية ام ولاية الفقيه لااعتقد ان امريكا وراء الفيلم لاوتقوم باستفزاز المسلمين يوم 11 سبتمبر فالشخص وراء هذا الفيلم وفي هذا التوقيت بعد فوز الاسلاميين السلفيين في غالبية الدول العربية يهدف الى استفزاز المسلمين ضد الامريكا للقيام بهكذا اعتداء على السفير الامريكي  ويبدوا ان الجماعات السلفية تريد ان تشير الى مدى قوتها وسيطرتها على جميع الدول العربية وبث الرعب في قلوب الشعوب العربية التي اقتلعت مبارك وبن علي .

وهنا امام الشعوب هذه مهمة شاقة للوقوف بوجه الجماعات السلفية الوهابية الهادفة الى اعادة الشعوب العربية لعصر الخيمة والجمل وحتى الى عصر ماقبل الاسلام

ايران تريد جعل العراق جزء من ايران للوقوف بوجه السعودية والسلفيين اما السعودية تحاول السيطرة على كل الدول العربية بالمال وضشراء الفقراء المعطلين لتواجه ايران وولاية الفقيه ما علينا سوى الانتظار لنرى من المنتصر في هذه الصراعات السلفيين الوهابيين ام الامبراطورية الفارسية سنعود باعتقادي اذا استمر الوضع الحالي على ماعليه الى زمن الامبراطوريات القديمة والحروب الدينية هذا مايحدث اليوم على الساحة وربما مايحدث اليوم هي الشرارة التي ستشعل  الحرب العالمية الثالثة؟



مكارم ابراهيم

 



 

2012-09-16 - عدد القراءات #269 - تعليق #0 - قضايا وآراء

WRITE_COMMENT_HERE

فراديس العراق - مؤسسة ثقافية اعلامية مستقلة
مدير الموقع - ثائرة شمعون البازي