القائمة الرئسية

أحدث الكاتب

testar
testar

الماضي الكاتب نشط

جورجينا بهنام
جورجينا بهنام

الكاتب عشوائي

إحسان العسكري
إحسان العسكري

من نحن

about us

عمل مشترك/فراديس العراق والشاعر الشعبي حامد كعيد الجبوري (دموع الأنبياء)

مركز فراديس العراق
مركز فراديس العراق
  مركز فراديس العراق  

 

 

عمل مشترك للشاعر الشعبي حامد كعيد الجبوري (دموع الأنبياء) , اعداد واخراج الفلم التشكيلية والمصممة ثائرة شمعون البازي

 

 


لمشاهدة الفلم

 

مهداة لأحباب الله – الأطفال - شهداء المسيح

 

تلكيهم عذارى مريم العذراء

وبثوبج الأبيض نشفي دمهم

لا أم لا أبو عدهم ولا إخوان

اذا جاهم برد يا هو اليدثرهم

لأنج مرضعه أبكلبج حنين الله  

عوضيهم أبو وصيرلهم أمهم

أبنج عالصليب وعالي راسه أيشوف

خفافيش الظلام أطفال تدفنهم

عاين للورد شاف الورد مذبوح

كصيبة طفله بيده وشم كصايبهم

وطفل بيده الدفاتر والزند مبتور 

رصاص عار من الحاقد أرصدهم

نهض موسى ومحمد والدموع أتسيل

وعيسى بالوجوه أطفاله يعرفهم

صاح الطاهره وعيونه كلها ادموع

بجاهه وبجه ويمهم يسائلهم

فتح باب الجنان وعاين الرضوان1 

افتح بابك وبسم أمي سجلهم

وإذا الله سأل شنهو الذنب إحجيه 

طفولتهم ذنبهم بيها يكتلهم



حامد كعيد الجبوري



  

2012-02-13 - عدد القراءات #14422 - تعليق #4 - افلام خاصة بالموقع

WRITE_COMMENT_HERE

علي الزاغيني(زائر)

تعليق

الاستاذ حامد كعيد الجبوري
بوكت استاذنا العزيز لهكذا نص رائع
سلمت اناملك
شكرا لك ايها العراقية الاصيلة ثائرة شمعون للابداعكم المتواصل
ودعمكم الكبير للجميع
فائق احترامي

2012-02-19 19:22:43

حيدر الباوي(زائر)

عمل مبارك

الأخ الشاعر حامد كعيد الجيوري القدير

بوركت اختيارا جميلة
الأخت القديرة العراقية بنت الرافدين ثائرة البازي

عمل فيه ابداع واختيارت موفقة وموسيقى رائعة
هنيئئا ً لكما هذا النتاج الطيب

اخوك

حيدر الباوي

2012-02-14 23:03:25

فهد عنتر الدوخي(زائر)

شعر شعبي/دموع الأنبياء (مهداة لأحباب الله – الأطفال - شهداء المسيح) نص وفلم فيديو

يتميز مركز فراديس العراق بهذه النوع من الفن الأعلامي المعبر والمؤثر, فقد تم إنتاج عددا من الأعمال الرائعة التي تزاوج بين القصيدة واللوحة, وبين المقطع النثري أوالحكاية الشعبية والشعر العامي وبين الصور الوثائقية, وكل ذلك من إبتكار الفنانة والأديبة العراقية ابنة الرافدين ثائره البازي,,
وهنا يستذكر شاعرنا العملاق والأديب الرائع حامد كعيد الجبوري بكلمات تحمل من البساطة والقوة والنظم الشعبي الذي هو أقرب الى مسامعنا, يستذكر شهداء كنيسة سيدة النجاة بقيصيدة مفعمة بالحزن والألم الذي يعتصر أفئدتنا ونحن نلامس ذكرى إغتيال البسمة مع سبق الإصرار من قبل عصابات همجية وعدوانية تقتات على الشر والعنف أرادت أن تزعزع اركان السلام والأمان والخير في وطننا الحبيب العراق...لكنها فشلت وتحطم مشروعها الدموي......
تحية للأستاذ حامد الجبوري
وفخرا لكل موهبة تقدمها ثائره البازي..
فهــد عنتـر الدوخي

2012-02-14 21:28:24

صباح محسن جاسم(زائر)

جمال ان تكون حرا

شكرا للشاعر الذي تناول الرفقة في الحياة عبر جمالية الكلم.
هؤلاء هم رموز طيبنا العراقي.

2012-02-14 21:04:44

فراديس العراق - مؤسسة ثقافية اعلامية مستقلة
مدير الموقع - ثائرة شمعون البازي