القائمة الرئسية

أحدث الكاتب

testar
testar

الماضي الكاتب نشط

جورجينا بهنام
جورجينا بهنام

الكاتب عشوائي

نجم الجابري
نجم الجابري

من نحن

about us

المسرح/ فرقة الغدير الاسلاميه ومسرحية ألرحله ألمقدسه

علي الغزي
علي الغزي
  علي الغزي  

 

للمسرح الحسيني الدور الفاعل في محاكاة  الضمير الإنساني من خلال المسرحيون   في  استنباط  وترجمة معركة ألطف  من خلال  ما تقدمه الشخوص  على خشبة المسرح . ولفرقة الغدير دورا فاعلا  وايجابيا من خلال مشاركاتها في عروض  كبيره  خلال السنوات ألماضيه  وعرضها  على خشبة المسرح الحسيني في كربلاء ألمقدسه  هذا العام عدة عروض مسرحيه  منها مسرحية ابنة علي و مسرحية  ألرحله ألمقدسه  التي نالت أعجاب الجمهور الكر بلائي .

 كان لنا لقاء  مع  مخرج  فرقة الغدير  وعدد من الفنانين  وذلك لتسليط الضوء على هذا العمل والمنجز الرائع

  

علي ألغزي: المسرح الحسيني  يختلف كثيرا  عن المسرح الجاد  كيف  وفقتم  في  الأدوار  والأزياء والإكسسوارات  والديكور والانا ره والكومبارس؟  وهل لاقيت  صعوبة في إيصال الفكرة  للشخوص؟؟

 

المخرج  علي  جاسم  خليفة..

إيماننا بقضيتنا أن الحسين سعادة في الدنيا والاخره والإخلاص في النية والتقرب  إلى الله   ونحن نعمل كمجموعة ذابت فيها العناوين وسر من إسرار النجاح لهذه ألمجموعه أنها تحتوي على كادر متخصص في كافة المجالات  التي  يتطلب العمل المسرحي  إليها  .

لدينا  الخياط  والنجار والحداد  والكهربائي والبناء فهذه كلها عناوين تساهم في انجاز  أجمل ديكور أو إكسسوارات أو أناره  .
في أي عمل مسرحي وهذا كله من اجل حب الحسين وننتظر هذه الأيام بحنين كون أنها   تعطي لنا إحساسا على إننا أعطينا للحسين وأهل بيته شيئا قليل جدا مقابل ما أعطى  الحسين وأهل بيته للبشرية  جمعاء.

 

علي ألغزي: ماهو رأيكم في المسرح الحسيني وهل هنالك أرضيه  خصبه وإقبال من ألجمهور؟


المخرج  علي  جاسم خليفة..

المسرح الحسيني يمثل  النموذج  الحقيقي  للمسرح  كون  انه يعطي  تحمل  في طياتها القبح  والمثل العليا  الذي أراد لها الله عز وجل أن تعم على كل أرجاء هذه الأرض .
هنالك أرضيه خصبه لهذا المسرح حيث ترى إقبال كبير من الأكاديميين لهذا الاتجاه  والمساهمة على رفعه إلى المستوى العالمي .
 أما بخصوص رضا  الجمهور أنت شاهدت بعينك وما وصل ألينا من إطراء وإعجاب لا يوصف حيث بانتهاء هذه الإعمال وخاصة في أخر العرض نجد إن المشاهدين  يبدون في حاله من الحزن الشديد لانتهاء العرض ويتمنون لإعادة العرض لأيام أخرى ولكن لضيق الوقت ومكوثنا الطويل هنا الأمرالذي يتطلب في يوم 19صفر



علي ألغزي:
 هل تشجع فكرة  تعميم المسرح الحسيني في كافة المحافظات ؟؟  

 
المخرج علي جاسم خليفة..

نعم وندعو إلى أن  يكون في كل محافظه وكل مدينه  مسرحا حسينيا كي  يعطي لنا  أنسانا عراقيا  يكون محط أنظار الجميع  ..... علي ألغزي  وعلى قاعدة أعطني  مسرحا  أعطيك  شعبا مثقفا .. المخرج  نعم  بالتأكيد

 

 علي ألغزي: وأنت تعمل خلف الكواليس  وجنديا مجهولا  لايشاهدك الجمهور مع العلم  الجهد الأكبر  لك في العمل كيف تجد نفسك  وأنت تتحمل مسؤوليات عده في العمل


السيد  محمد الياسري..

 اعمل  في الاناره  وهندسة الصوت  والصورة   والمونتاج  وهذا جهد كبير  اجد ألمتعه في عملي  وعندما يكون الجمهور راضيا عن العمل.  وأنا أرى  هنالك  تأثير بالغ  لدى الجمهور في أعمالنا  وقدمنا  الكثير من الأعمال في العام الماضي ولكنني أرى في هذا العام  إن الجمهور اكثر  بكثير وفي تزايد  وإقبال وهذا يدلل على نجاح عملنا .

 نعم عملنا صعب  في الهندسة ألصوتيه والانا ره  والإكسسوارات إضافة  إلى  أنني احفظ  جميع الأدوار  في ألمسرحيه  واعرف كل فنان  وما يقدمه  من الحوار  لأنني  اشتغل على ذلك في الصوت  والانا ره  وما يتطلبه  المشهد  وهنالك تعاون كبير فيما بيننا  ونعمل كخلية نحل ومتفاهمين  في أعمالنا    لان النجاح  يشمل الجميع   وهنالك  صلة تواصل عملي  بيننا جميعا  ونتعاون كثيرا  مع  مخرج العمل  لان العمل مناط به  ونحن  أخوة  في عملنا  متعاونين كون النجاح للجميع .

 

علي ألغزي: ماهو الدور الذي مثلته  في مسرحية  ألرحله ألمقدسه وكيف تجد نفسك على خشبة المسرح ؟؟

 

الفنان  احمد لفته الدراجي ..

  الحقيقة  أنني أجد ألمتعه وأكون راضيا عن نفسي  عندما  أتقمص ألشخصيه بالشكل الصحيح  وعندما أرى تجاوبا من الجمهور .

وكان دوري شخصية الراهب. وهو في منتصف الطريق في دير مسيحي ويوجد بئر صغير بجوار الدير. وكان هنالك تنبؤ لقدوم راس الإمام الحسين  ابن بنت رسول وعند  وصول  الرأس  إلى ألمنطقه  التي فيها الدير فقد اشترى هذا الراهب  راس الإمام  الحسين (ع)  من الحرس الأموي  للمبيت ليله واحده في الدير او لسويعات وبعد أن سلم الحرس الأموي  جميع ما يملك واستلم الرمح الذي عليه راس الإمام واخذ يقبله ويعطره إضافة إلا انه  أعلن إسلامه   .

وقد مثلت عدة ادوار في فرقة الغدير  وكانت اغلبها  ادوار رئيسيه. ومنها  مسرحية  العهد   ليلة العاشر من محرم   وكانت شخصيتي فيها   بدور  حبيب ابن مظاهر     ومسرحية صوت الأغلال ويجسد  جانبا من مظلومة  الإمام موسى ابن جعفر عليه السلام وقد مثلت دور علي ابن  سويد كذلك مثلت مسرحية عتبات الندم  للأستاذ  علي حسين الخباز وكان دوري  فيها المقعد كذلك مثلت  في مسرحية جهل الناس  وكنت بدور  سعد ابن أبي وقاص ..

 

علي الغزي: كيف تجد نفسك  وأنت   تتقمص  شخصية الإمام السجاد  على خشبة المسرح ؟؟

 

الفنان  خيري مزبان ألخزعلي   ..

 نتيجة التعايش  للشخصية  ومن خلال البروفات  والتدريبات لأكثر من شهر إضافة إلى توجيهات المخرج وحبي الشديد  للإمام السجاد  مما جعلني أن أجيد الدور وكنت  فرحا في داخلي عندما  أرى الجمهور وهو يتفاعل مع الدور  مما  يشجعني اكثر  في العطاء.

إضافة لخبرتي  في المسرح الحسيني  من خلال مشاركاتي ألسابقه  في مسرحية الصراع وعتبات الندم  للأستاذ علي الخباز .

 

علي ألغزي: ماهي الأدوار التي مثلتها  في المسرحيات ألسابقه من خلال فرقة الغدير ؟؟

 

الفنان خيري  مزبان الخزعلي .

 اشتركت في مسرحية الصراع  من خلال تأديتي لدور ضمير عمر ابن سعد وفي مسرحية عتبات الندم مثلت دور الصحابي عمر ابن  حمق  الخزاعي , ومسرحية ألرحله ألمقدسه بدور  الإمام السجاد. وفي  مسرحية ابنة علي أيضا دور الإمام السجاد وفي مسرحية  صوت الأغلال دور ابن  زهره احد  أصحاب الإمام الكاظم عليه السلام علما أنني اعمل فقط للمسرح الحسيني لأنه يخدم  قضية أهل البيت .

 

علي الغزي: للقارئ الكريم  مقطعا  من المشهد الأول لمسرحية ألرحله ألمقدسه

 

المشهد الأول . صحراء كبيره  ممتدة  على مرمى البصر  وهناك  مسير الجيش . والطبول   التي  تقرع   عنوانا  للبهجة  التي  أوصى  بها ابن  زياد

 

 شخص  (1)  لا ادري  لم اشعر  بانكسار  رهيب  رغم  كل  هذا النصر

شخص (2)    والله كأننا   نحن  الأسرى

وهم من يتولى  المسير

 

شخص (3) أدركت سر كينونتي   حين عرفت  هذا النصر يتيم

 

شخص (1)  وأي  نصر  هذا  الذي  يتوج  الخذلان  نصرا

 

 شخص  (4 )   يبدو  أني  أرى  شاخصا  يدعونا  للصلاة      وأو ربما  لاحتساء  النبيذ  .

 

( راهب  يقف  وسط الطريق )

 

الراهب .. من  انتم ؟؟

 

شخص  (3).  نحن  ياسيدي  الراهب   جيش الأمير  عبد الله ابن  زياد  وقد  جئنا  توا  من  حرب   حاملين  معنا  بشائر  النصر المبين

 

الراهب  ..   من كان  العدو ؟؟

 

شخص  (1)  قتلنا  خوارج أرادة فرقة الأمة  فكانت  سيوفنا  مفتاح ألحكمه

 

الراهب .. أكل  هذا النور  , يسطع  من  شجيرات  راس  مذبوح  ؟    لمن  هذا  ألراس ؟؟

 

شخص (1)   مالك  أيها الراهب    ؟ ..  خير .. ماذا  اصابك  ؟  هو مجرد  راس 

الراهب ..  راس  من ؟  هذا

 

شخص (2)  انه راس  خارجي  يدعي الحسين بن علي

 

الراهب  ..   أو ليس  هذا راس  الحسين ابن علي   وصي نبيكم

 

شخص  (4)   نعم    ؟

 

شخص (2)  مابك  يا  الراهب   مع  صاحبه   انه  يهذي

 

الراهب  .. باس  القوم  انتم  لقد  اختزلتم  كل شرور  التواريخ    بقتل  ابن   بنت  نبيكم

 

الشخص  (3)  نحن  ؟  ( باستهزاء )

 

الراهب .. ويحكم  تحزون  وريد  ألجنه    وتصلون  لعرش  مهزوز

نصرة  خجله  أمام    إشراقه  هذا  النحر  المعطاء 

 

 شخص  (1)    نحن  قتلناه  .. وحملنا ألراس  بيرغا  من بيارغ  النصر

 

الراهب ..  قتلتم  أنفسكم  فالحسين  اكبر  من ان يموت

 

انظروا هنا لدينا كلمات   دونتها  التواريخ 

 

شخص (4)  أي  كلمات  ؟؟

 

الراهب .. أترجو  امة  قتلت حسينا   . شفاعة جده  يوم الحساب

 

شخص  (3)   متى كتبت  هذه الكلمات ؟

 

الراهب ..  كتبت  قبل ان يبعث  نبيكم  بخمسمائة عام .

(يبكي الراهب )  بأس القوم   هل لكم في شيء 

 

شخص  (4)  ماهو؟

 

الراهب ..     خذوا دراهمي  وداعو ألراس  لسويعات  مكوثكم  عندي  .. خذوا كل  ما املك  مقابل    ان أنادم  هذا الفيض  المبارك .

 

 

   علي ألغزي ..

               

              الشكر الجزيل  لإعلام  ألحضره ألعباسيه   و  للأستاذ  الفاضل علي حسين الخباز  لدعوتي  لحضور  ألمسرحيه  في ليلة أربعين  سيد الشهداء .

 

 . ختاما  أتمنى لفرقة الغدير  الاسلاميه  وكافة العاملين فيها  التقدم والنجاح  لخدمة المسرح الحسيني    وأفكار أهل البيت                     

 

 

 

 

2012-01-30 - عدد القراءات #426 - تعليق #0 - المسرح

WRITE_COMMENT_HERE

فراديس العراق - مؤسسة ثقافية اعلامية مستقلة
مدير الموقع - ثائرة شمعون البازي